أوراق التقويم

فوائد شهرية في أوراق التقويم

شكر وتقدير

14 أغسطس, 2008

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله جميعا زوار مدونتي البسيطة .. واتمنى أن تفيدوا وتستفيدوا

وهنا لابد أن نعطي كل ذي حق حقه .. فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله

وهنا أحب أن أشكر جميع من ساعدني وعاونني خلال مسيرة أوراق التقويم  سواء كانت مساعدة بسيطة أو كبيرة .. كلا باسمه وعمله الذي قام به

أولا : أشكر أخي وشقيقي المهندس غسان باتي على الفكرة فهو صاحب الفكرة بداية .. ومن ثم أشكره على تعبه معي ومساعدته لي في جميع الشهور .. وأخيراً على انشائه هذه المدونة فجزاه الله خير الجزاء .

ثانيا : أشكر الأستاذ جبرني الوقت .. الذي بلور الفكرة من كلام نصي إلى تصميم جميل فصمم الأوراق لشهر صفر وكانت الإنطلاقة فجزاه الله خير .

ثالثا : أشكر الأستاذ مازن الدعجاني مصممنا الكبير الذي لولا الله ثم هو لما استمر الموضوع .. لأني في أوراق شهر ربيع الأول لم استطع التواصل مع الأستاذ جبرني الوقت وأنا بكل أسف وقتها لم استخدم الفتوشوب في حياتي .. فكادت الفكرة أن تنتهي قبل أن ترى النور إلى أن جاء فارسنا الشجاع وعدل على التصميم الأول والحمد لله  قام بالتعديل وظهرت الأوراق الجديدة شهري ربيع الأول والثاني وقام بتعليمي مبادئ طيبة في الفتوشوب فجزاه الله خير .

رابعاً : الأخت رنا التي اهتمت بالموضوع وقامت بإرسال مجموعة كبيرة من الأوراق والتصاميم الجاهزة والتي من ضمنها التصميم الجديد للأوراق وهذا وإن دل فإنما يدل على حرصها واهتمامها بالموضوع فجزاها الله خير .

خامساً : صديقي العزيز عبد العزيز فطاني .. العقل المفكر والمستشار السري الذي لم يتوانى أي لحظة بمساعدتي سواء بالنقد وتعديل الأخطاء أو بالأفكار الجديدة أو بمساعدتي في التصاميم فجزاه الله خير .

سادساً : شبكة أبو نواف التي لها الفضل بعد الله سبحانه في انتشار الموضوع فجزى الله خير القائمين عليها وعلى رأسهم الأستاذ سعد الخضيري “أبو نواف” .

فالله أسأل أن يوفقهم جميعا ويسدد خطاهم في الداريين .

 ملاحظة : اتمنى من جميع الأخوان ممن يريد نقل الموضوع لأي موقع أو منتدى آخر الحفاظ على الحقوق بذكر المصدر أو على الأقل بكلمة منقول .

أخيراً  ::  جزى الله خيراً كل من شكر أو مدح أو انتقد أوراق التقويم أو شجع على استمرار الفكرة  سواء عبر شبكة أبو نواف أو عبر الإيميل أو أي موقع آخر ……….

والحمد لله الذي بنعمته  تتم الصالحات .